الأحد | 01/08/2021 - 01:48 مساءً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
نقابة الصحافيين تبارك افتتاح المقر الجديد للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون

ترحب نقابة الصحافيين الفلسطينيين وتبارك خطوة افتتاح المقر الجديد لمبنى هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة لما في ذلك من اهمية في تخليص أرواح المئات من الزملاء والزميلات والموظفين الذين عملوا في ظروف بالغة الخطورة والصعوبة في المبنى القديم الذي تعرض للاستهداف والقصف البربري من قبل قوات الاحتلال بهدف اسكات صوت الشعب الفلسطيني، الا ان اصرار الزملاء الصحافيين والموظفين بمختلف مراتبهم ومواقعهم على مواصلة العمل في تلك الظروف شكل رسالة واضحة بانتمائهم وحرصهم المهني في تقديم رسالتهم الاعلامية المهنية.


ان نقابة الصحافيين الفلسطينيين تثمن الجهود الكبيرة بقيادة وتوجيهات سيادة الرئيس محمود عباس التي وقفت وراء افتتاح مقر جديد للهيئة، وانهاء معاناة الصحافيين والصحافيات والموظفين مع المقر القديم الذي كان يشكل مخاطر حقيقية على حياتهم وعلى سلامتهم الشخصية، وتستغل هذه المناسبة لمطالبة كافة القيادات والمسؤولين عن الاعلام الرسمي والحكومي بأهمية انصاف الصحافيين والصحافيات من خلال اقرار الانظمة واللوائح والقوانين التي تكفل حقوقهم المهنية وتعوضهم عن الظروف الصعبة التي عايشوها سنوات طويلة، وضرورة التجاوب الكامل مع مطالب النقابة ولجانها الفرعية فيما يخص انجاز اتفاقيات العمل الجماعية التي تمثل ضمانة حقيقية لحقوق الصحافيين والصحافيات على وجه الخصوص على مستوى الحقوق الوظيفية والمهنية والترقيات وتقلد المناصب المهنية وفق معايير واسس مهنية خالصة، اضافة الى اهمية توفير متطلبات السلامة المهنية لكافة الطواقم وانصافهم بما يليق بحجم التضحيات التي قدموها طيلة سنوات ماضية .


وفي هذا الاطار فان قيادة نقابة الصحافيين الفلسطينيين رغم تجاهل دعوتها للمشاركة في افتتاح المقر الجديد، الا انها تجدد استعدادها للتعاون الكامل مع الجهود المهنية المبذولة لتطوير واقع الصحافيين والصحافيات العاملين في الاعلام المحلي بما يؤسس الى مرحلة جديدة في حياة الاعلام المحلي باتجاه المزيد من المهنية والانحياز للوطن والمواطن باعتبار ذلك احد اهم مسؤوليات اعلامنا المحلي المهني، وتشدد في هذا الاطار على اهمية تكامل الادوار بين مختلف المؤسسات الاعلامية الاهلية والرسمية ليكون 2015 هو عام الصحافة المحلية من خلال رسم السياسات والخطط وتنفيذ البرامج المتعددة في سبيل الارتقاء بواقع الصحافيين المحليين وواقع اعلامنا المحلي عبر تعميق السياسات المهنية في عمل كافة مؤسساتنا الاعلامية .

نقابة الصحافيين الفلسطينيين
4-2-2015

فليكر