الاثنين | 10/08/2020 - 11:28 صباحاً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
وقفة تضامنية في يعبد دعما لنقيب الصحفيين

جنين17-7-2020- شارك عشرات المواطنين، وفصائل العمل الوطني ومؤسسات بلدة يعبد، مساء اليوم الجمعة، في وقفة دعم وإسناد لنقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، الذي يتعرض لتحريض من قبل الاحتلال الإسرائيلي.
وتحدث خلال الوقفة التي نظمت في بلدة يعبد، كل من وكيل وزارة الإعلام يوسف المحمود، ورئيس بلدية يعبد أمجد عطاطرة في كلمة الهيئات المحلية والمؤسسات المدنية، وحسن عبادي في كلمة فصائل العمل الوطني، وعضو الأمانة العامة في نقابة الصحفيين عمر نزال.
ودعا المتحدثون في كلماتهم، خلال الوقفة الاتحاد الدولي للصحفيين وأحرار العالم بضرورة التدخل العاجل، لوقف التحريض ضد الصحفيين وعلى رأسهم النقيب أبو بكر، والذي يهدف الاحتلال من خلاله طمس الحقيقة ومنع فضح جرائمه التي يرتكبها بحق أبناء شعبنا.
وأشادوا بدور رئيس النقابة في إيصال رسالة شعبنا على المستوى الدولي، مؤكدين وقوفهم ودعمه له ضد ما يتعرض له من هجمة ممنهجة من الاحتلال.
ونقل المحمود تحيات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتيه، ووزير الإعلام نبيل أبو ردينة للنقيب والمعتصمين، مؤكدا دعمهم ووقوفهم إلى جانب أبو بكر والصحفيين.
بدوره، أكد النقيب ناصر أبو بكر أن التحريض ضد الصحفيين لن يثنيهم عن مواصلة في الدفاع عن شعبنا بالكلمة والصورة، وايصال رسالته الى العالم.
وأضاف سنواصل جهدنا في فضح ممارسات الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا خاصة ما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال، وجرائمه بحق الإعلاميين.
وثمن وقوف جميع مكونات شعبنا من مؤسسات رسمية وأهلية وفصائل العمل الوطني إلى جانب نقابة الصحفيين، التي كانت وستبقى سندا قويا للحقوق الفلسطينية.
ـــــــــــــــــــــ
م.خ

فليكر