الأربعاء | 01/12/2021 - 02:55 مساءً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
النقابة تؤكد دعمها ومساندتها لزميل وثق جريمة تنكيل الاحتلال بجثمان شهيد في غزة

غزة 26-2-2020- عبرت نقابة الصحفيين اليوم، عن تضامنها الكامل ومساندتها للصحفي مثنى النجار مراسل صحيفة الحدث، والذي وثق في عدسته جريمة الاحتلال الصهيوني وهو ينكل بجثمان الشهيد محمد علي الناعم(27 سنة) بالجرافة قبل اقتياده لداخل السياج الحدود وإصابة اثنين المواطنين.
وفي خطوة للتعبير عن الشكر والتقدير لدوره في توثيق إرهاب الاحتلال، فقد دعت النقابة الزميل النجار الى ممارسة عمله المهني الذي يوثق واقع ومعاناة الشعب الفلسطيني والسياسات الاحتلالية العنصرية تجاه الفلسطينيين في الميدان وتؤكد على مساندة للزميل النجار في ممارسة عمله الصحفي الشجاع والجريء.
وحيت النقابة كافة الصحفيين في ميادين العمل ومواقع الصدام والاحتكاك، على اصرارهم على مواصلة القيام بواجباتهم الوطنية والمهنية وكشف جرائم الاحتلال وتقديمها للرأي العام، رغم الاثمان الغالية وسيل الدم الذي يدفعونه كل يوم.
واذ تشدد النقابة على تحميل سلطات الاحتلال وقادته كامل المسؤولية عن هذه الجرائم المستمرة، فإنها تجدد تأكيدها على تكثيف جهودها ومساعيها لملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الصحفيين، وبخاصة قتلهم المتعمد والموثق للصحفيين أحمد أبو حسين وياسر مرتجى، وتعاهد الجسم الصحفي بأن تبقى دماء الشهيدين أمانة في اعناقنا حتى ينال المجرمين قصاصهم من العدالة.
وتدعو النقابة إلى احترام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وحماية حقّ الصحفيين في حرية الرأي والتعبير وحرية الوصول للمعلومات، والكف عن استهداف الصحفيين خلال قيامهم بواجبهم المهني في تغطية الأحداث المختلفة في الأراضي الفلسطينية.
ــــــــــــــــــ
م.خ

فليكر