الأربعاء | 01/12/2021 - 01:58 مساءً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
العام 2014 الاكثر دموية ضد الصحفيين الفلسطينيين

شهد العام 2014 جرائم دامية بحق الصحفيين الفلسطينيين وانتهاكات غير مسبوقة لا سيما في قطاع غزة الذي كان عرضة لعدوان دام لـ 51 يوما الصيف الماضي، مخلفا وراءه 17 شهيدا من الصحفيين أحدهم إيطالي الجنسية، عوضا عن إصابة نحو 20 صحفيا بعضهم بجراح خطيرة، واستهداف وتدمير مؤسسات إعلامية ومنازل صحفيين.

وخلال العدوان قصف الاحتلال بالطائرات منازل العديد من الصحفيين؛ ما أدى إلى تدمير حوالي 42 منزلًا بشكل كامل؛ و61 منزلا بشكل جزئي، فيما نزحت حوالي 140 أسرة من أسر الصحفيين عن منازلها.

كما طال العدوان على غزة  المؤسسات الإعلامية، سواء بالقصف أو بالتشويش واختراق البث، حيث تم تدمير نحو 19 مؤسسة إعلامية بشكل كلي وجزئي، فيما توقفت أكثر من 15 إذاعة محلية عن البث نتيجة تشويش جيش الاحتلال على بثها، أو اختراقه للبث الإذاعي لها لبث تهديدات مباشرة منه للمواطنين؛ كما تم التشويش على عدد كبير من المواقع الإعلامية الإلكترونية الفلسطينية.

وتم تسجيل (338) انتهاكًا ما بين اغتيال واعتقال وإصابة وحرمان من التغطية وتدمير مؤسسات إعلامية، واختراق بث إذاعات وفضائيات محلية، وتم اعتقال 42 صحفيا في مناطق متفرقة من الضفة الغربية وقد أفرج عن معظمهم، كما تم تسجيل 115 حالة اعتداء مختلفة خلال تغطية المواجهات والمسيرات في القدس المحتلة ومناطق التماس في الضفة الغربية، وتوقيف 59 صحفيا واستجوابهم على خلفية عملهم المهني.

يضاف الى ذلك حرمان 67 صحفيا من القيام بواجبهم ودورهم في تغطية الانتهاكات التي شهدتها مناطق متفرقة من الضفة الغربية والقدس.

كما  تم رصد (95) انتهاكًا على مدار العام 2014، بحق الصحافيين من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية.

فليكر