الأربعاء | 01/12/2021 - 03:04 مساءً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
نقابة الصحفيين اليمنيين تطلق تقريرا حول انتهاكات حرية الصحافة في اليمن خلال النصف الأول من العام.

أطلقت نقابة الصحفيين اليمنيين، عضو الإتحاد الدولي في اليمن أمس تقريرا حول انتهاكات حرية الصحافة في اليمن خلال النصف الأول من عام 2015. وتم عرض التقرير خلال مؤتمر انعقد في مقر نقابة الصحفيين اليمنيين في صنعاء بحضورعدد من الإعلاميين وأعضاء النقابة وناشطين في مجال حقوق الإنسان .

وأكدت نتائج التقرير إلى تدهور حاد للحريات الصحفية والاعلامية في اليمن، مما دفع أمين عام النقابة مروان دماج للقول ان الوضع "خطير للغاية، وتعد سابقة نوعية لم تشهدها الحريات الصحافية منذ 25 عاماً."

ورصدت النقابة في تقريرها الأخير اللذي يغطي فترة يناير- حزيران 2015 200 حالة انتهاك لحرية الصحافة والتي تشمل التهديد والسجن وحظر وسائل الاعلام وقتل الاعلاميين.


وتضمنت إستنتاجات التقرير الرئيسية ما يلي:

• مقتل عشرة صحافي
• القبض أو الاختطاف أو محاكمة 55 اعلامياً (27.5 بالمئة من عدد الاجمالي للانتهاكات)
• لا يزال 13 صحفياً في المعتقالات. 
• نزوح عشرات الصحفيين إلى قراهم أو إلى خارج البلاد
• 48   حالة اقتحام لصحف واذاعات.
• 21 حالة تهديد ومضايقات وحملات تشهير طالت الصحفيين مع اتهامهم بالعمالة على خلفية عملهم الصحفي او التعبير عن آرائهم. ووصلت حملات التحريض الى توزيع بوسترات تتضمن صور واسماء الصحفيين وعرضها على نطاق واسع في صنعاء
• 8 حالات ايقاف عن العمل والتهديد بالفصل وايقاف الرواتب من قبل الحوثيين.
• تأثر مئات الإعلاميين العاملين بالمؤسسات المملوكة من الدولة بالاسباب ذاتها (الثورة، وكالة سبا، تلفيزيون اليمن، اذاعة صنعاء)
• 16 حالة ايقاف صحف ووسائل الإعلام و مصادرات معدتها
• 9 حالات اغلاق لمكاتب تلفيزيونية وحجب 33 موقعا الكترونياً.

وقال جيم بوملحة، رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: " يتابع الاتحاد الدولي للصحفيين بحذر وقلق شديد ااإنتهاكات  حرية الاعلام في اليمن منذ بداية العام. لقد طلبنا مرارا وتكرارا من الأطراف المتحاربة وقف مضايقة الصحفيين ومعاملتهم كجواسيس أو كناشري الاشاعات. انه غير مقبول على الاطلاق استخدام الصحفيين أو وسائل الإعلام كأهداف عسكرية. نحن نقف الى جانب نقابة الصحفيين والمجتمع الصحفي كافة في هذه الأيام العصيبة،وندعو إلى الإفراج الفوري عن الزملاء الذين ما زالوا خلف القضبان ".

ووفقا لتقرير نقابة الصحفيين اليمنيين، تتحمل جماعة الحوثي المسؤولية الأساسية لهذه الانتهاكات ولكن ارتكبت ايضاً الاجهزة الامنية وقوى التحالف العربي  عدد من الانتهاكات بحق حرية الصحافة.

فليكر