مهرجان تضامني مع الصحفيين الفلسطينيين في باريس

باريس- نظمت مؤسسة صحافة ميد الفرنسية، بالتعاون مع معهد العالم العربي في باريس، مهرجانا تضامنيا مع الصحفيين الفلسطينيين، حضره رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين دومينيك برادلي، ومدير مؤسسة مراسلون بلاحدود كريستوف ديلوار، ونقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر وسفير دولة فلسطين لدى فرنسا هالة أبو حصيره، وعشرات الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفرنسية والأوروبية.

وأكد المتحدثون على إدانة الجرائم الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين، ودعوا لمحاسبة اسرائيل على جرائمها في المحكمة الجنائية الدولية، وضرورة عدم افلات قتلة الصحفيين من العقاب.

وألقى رئيس معهد العالم العربي في باريس وزير الثقافة الفرنسي السابق كلمة أعرب عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، داعيا إلى وقف جرائم الحرب بحقهم ووقف تهجير الفلسطينيين وتدمير قطاع غزة.

ودعا إلى وقوف الحضور دقيقة صمت تعبيرا عن التضامن مع الصحفيين الفلسطينيين وعائلاتهم.

وفي الختام تم تكريم الزميل خالد درارني ممثل منظمة “مراسلون بلا حدود” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بفوزه بجائزة لجنة التحكيم للجلسات الدولية للصحافة في معهد العالم العربي في باريس.

وأعلن الزميل درارني عن إهدائه الجائزة لجميع الصحفيين الفلسطينيين الذي يضحون بالنفس والنفيس من أجل الحق والحقيقة، وسلّمها لنقيب الصحافيين الفلسطينين ناصر أبو بكر، مباركا لكل الصحفيين الفلسطينيين هذا التكريم.

 

 

 

عن info info

شاهد أيضاً

حشد دبلوماسي كبير في مجلس حقوق الإنسان انتصارا للصحفيين الفلسطينيين

نظمته نقابة الصحفيين الفلسطينيين والاتحاد الدولي للصحفيين *أبو بكر: نحن هنا من أجل حماية الإنسانية …