الصحفيون الاسرائيلون ممنوعون من دخول الخليل PDF Print E-mail
Sunday, 24 March 2013 08:43
There are no translations available.

الخليل- تقرير معا - اصدر المجلس التنفيذي لمحافظة الخليل ووزارة الاعلام ونقابة الصحافيين قراراً بمنع دخول الصحفيين الاسرائيليين مدينة الخليل الا بإذن مسبق من قبل وزارة الاعلام الفلسطينية، تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل، وهذه الخطوة تمثل السيادة على الأرض وتكفل حق الصحفيين الفلسطينيين وتعيد الاعتبار لهم ولكرامتهم.


وفي هذا السياق، قال محافظ الخليل كامل حميد، ان هناك ثلاثة قرارات صدرت من وزارة الاعلام ونقابة الصحافيين واعضاء المجلس التنفيذي لمحافظة الخليل بمنع الصحافيين الاسرائيليين من ممارسة مهامهم فوق أراضي الدولة الفلسطينية الا بتصريح من وزارة الاعلام الفلسطينية طبقاً لمبداً المعاملة بالمثل والذي يتبعه الاحتلال الاسرائيلي بمنع الصحفيين الفلسطينيين من ممارسة مهامهم الا بتصريح من مكتب الاعلام الحكومي الاسرائيلي، وتمت احالة هذا القرار الى المجلس التنفيذي ومناقشته والذي اوصى بدوره بتنفيذه وتطبيقه على ارض الواقع وان هذا القرار جاء بالإجماع من قبل الجهات المختصة بالمجال الاعلامي وهي وزارة الاعلام ونقابة الصحفيين.

وأضاف حميد ان هناك اجراءات سيتم اتخاذها بحق من يقوم بخرق هذا القرار وعدم تطبيقه، بحيث اذا كان هناك عدم التزام من قبل الصحافيين سيتم اللجوء الى نقابة الصحافيين لاتخاذ المقتضى القانوني بحقهم، أما إذا حدث خرق من جانب الوزارات سيتم اللجوء الى الوزراء لمنع اي خروقات لهذا القرار، وسيتم التعامل مع ذلك بحزم.

من جانبه، قال محمود خليفة وكيل وزارة الاعلام، في حديثه مع مراسلنا، ان اسرائيل تمارس منذ فترة طويلة عدواناً متكرراً على وسائل الاعلام الفلسطينية والدولية العاملة في أراضي الدولة الفلسطينية، مما يعني وبشكل واضح ان اسرائيل لا تحترم القوانين والأعراف الدولية والتي دعت لحماية الاعلاميين بشكل عام والإعلاميين الفلسطينيين بشكل خاص فبعد قبول فلسطين في الامم المتحدة اتجهنا في وزارة الاعلام لتنظيم العمل في الاعلام في دولة فلسطين وسينطبق هذا الامر على كافة وسائل الاعلام العاملة في الاراضي الفلسطينية سواء كانت اجنبية او اسرائيلية وان هذا القرار سيشمل الاعلام الاسرائيلي والذي اعتاد على دخول اراضي الدولة الفلسطينية دون إذن أو مخاطبة للجهات الرسمية المختصة التي تقوم وبشكل متواصل بمخاطبة الاعلام الاسرائيلي وتدعوه الى احترام القوانين، إلا ان الاعلام الاسرائيلي غير منضبط بالقوانين معتقداً ان من حقه دخول اراضي الدولة الفلسطينية.

وأشار خليفة انه يجب ان يكون هناك مؤشر واضح بالالتزام بالنظم والقوانين المعمول بها في اراضي الدولة الفلسطينية، وان احترام الصحفيين الاجانب لهذا المنظومة القانونية يسهل عملهم ولا يترك مجالاً لأي اعاقات في الغالب يكون سببها عدم التزامهم بالقوانين.

وأضاف خليفة في حال تواجد صحفي اسرائيلي او اجنبي على اراضي الدولة الفلسطينية دون اذن مسبق وبتنسيق مع الجهات المختصة سيتم احالته الى الشرطة والارتباط العسكري الفلسطيني للتعامل معه وفق القوانين والنظم المعمول بها.

وطالب خليفة الاعلاميين الفلسطينيين الذين يعملون مع وسائل اعلام اجنبية ان يلتزموا بالقرارات التي صدرت لان في ذلك حماية لمصالحهم وحقوقهم وعملهم.

بدوره قال جهاد القواسمي عضو نقابة الصحفيين، ان القرار صدر بناءً على ضغط من وزارة الاعلام ونقابة الصحافيين وخاصة بعد دخول الصحفيين الاسرائيليين بشكل مستمر ودائم الى اراضي الدولة الفلسطينية دون اذن وعلم وزارة الاعلام الفلسطينية.

وأضاف، بموجب اتفاق اوسلو الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الاسرائيلي، بمنع بموجبه على الاسرائيليين من دخول المدن الفلسطينية، ونحن نهدف من هذا القرار الي حماية الصحافيين الفلسطينيين وإعادة الاعتبار لهم في ضوء الاعتداءات عليهم وحرمانهم من ممارسة مهامهم بحرية.

وزاد القواسمي في حديثه مع مراسلنا في الخليل، اذا ارد الصحفي الاسرائيلي دخول مدينة الخليل يجب عليه الحصول على اذن مسبق من وزارة الاعلام الفلسطينية طبقاً لمبدأ المعاملة بالمثل والذي يحرم حق الصحفيين الفلسطينيين من ممارسة عملهم داخل الاراضي المحتلة عام 48 والقدس، إلا بأذن من المكتب الحكومي للإعلام الاسرائيلي، وان نقابة الصحافيين ليست ضد دخول الصحفيين الاسرائيليين لأراضي الدولة الفلسطينية ولكن عليهم احترام قوانين وزارة الاعلام وهذا ينطبق ايضاً ليس على الصحفيين الاسرائيليين وإنما على الصحفيين الاجانب أيضاً.

وأضاف القواسمي انه من حق الامن الفلسطيني اعتقال اي شخص بدون تصريح حال وجوده على اراضي الدولة الفلسطينية وتطبيق الاجراءات القانونية بحقه.

وطالب القواسمي الصحفيين الفلسطينيين بعدم ادخال اي صحفي اسرائيلي او اجنبي الى المدن الفلسطينية، فهذا من شأنه ان يعرضه للمسألة القانونية واتخاذ قرارات رادعه بحقه، مشدداً على أن نقابة الصحافيين تطالب الصحفيين الالتزام بهذا القرار الذي بدوره سيكفل حماية حقوق الصحفي الفلسطيني.

ودعا القواسمي الوكالات الاجنبية والمؤسسات الاعلامية الدولية التي تعمل في الاراضي الفلسطينية بضرورة الحصول على تراخيص عمل من وزارة الاعلام الفلسطينية، وان كانت قد حصلت على تراخيص من الجانب الاسرائيلي، فذلك لا يبيح لها أن تعمل في الأراضي الفلسطينية.

rssfeed
Email Drucken Favoriten Twitter Facebook Myspace Stumbleupon Digg MR. Wong Technorati aol blogger google reddit Yahoo
 

احصائيات الزوار

vBulletin stats


احصائيات الزوار

نسخ من للتصويت ع الحملة الدولية اضغط ع الصورة


للتصويت ع الحملة الدولية اضغط ع الصورة





  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين
  • البوم صور نقابة الصحفيين