الثلاثاء | 20/08/2019 - 06:19 صباحاً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
النقابة تبحث مع لجان العمل الصحي تعزيز التعاون في مجالات متعددة

رام الله 26-2-2019- بحثت نقابة الصحفيين الفلسطينيين ومؤسسة لجان العمل الصحي، اليوم الثلاثاء، سبل تنفيذ مشاريع صحية ذات بعد إعلامي في الفترة المقبلة بالبناء على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية المبرمة بين الطرفين في وقت سابق.
وجاء ذلك خلال لقاء عقد في مقر اللجان برام الله، حضره نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر وعضو الأمانة العامة للنقابة عمر نزال ومدير النقابة يوسف محارمة ومسؤول ملف البيئة والتنمية في النقابة علاء حنتش، فيما مثل العمل الصحي المديرة العامة شذى عودة، ومدير دائرة الرعاية الصحية الدكتور إبراهيم أبو عياش ومنسقة العلاقات العامة نداء يعيش، ومسؤول الإعلام في المؤسسة خالد الفقيه.
واستعرضت شذى عودة، بعد الترحيب بوفد النقابة، تاريخ وعمل مؤسسة لجان العمل الصحي واهتماماتها وفلسفتها وحرصها على نسج وبناء علاقات مع المؤسسات المحلية الفاعلة ومنها نقابة الصحفيين.
وقالت: إن الصحة مفهوم شامل يتطلب العمل على كافة الصعد والعلاقة تندرج في توكيد أهداف التنمية المستدامة ولا سيما وأن المؤسسة تعمل في مجالات الصحة والتنمية ولها مواقف واضحة وثابتة في مختلف القضايا الوطنية والعامة تنطلق من انحيازها إلى جانب الفئات المهمشة والمحرومة والدفاع عن حقوقها من منظور وطني وحقوقي.
وتابعت: نؤمن بالعمل المشترك مع نقابة الصحفيين كونها ضمير وصوت الناس والمعبرة ومن خلال الصحفيين عن همومهم ونحن نعتقد أن الإعلام أصيل في إنجاز توجهات التأثير في السياسات الصحية والاجتماعية.
وأضافت عودة إن مؤسسة لجان العمل الصحي ترأس شبكة المنظمات الأهلية بالانتخاب وتتواجد في شبكات صحية وتنموية وحقوقية محلية وعربية ودولية عدا عن أنها اليوم منسقاً لحركة صحة الشعوب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد انتخابها في المؤتمر الذي عقد في تشرين الأول الماضي ببنجلاديش.
وقالت: وهذا أعطاها دوراً لتنفيذ توجهات الحركة في الدفاع عن حقوق المواطنين الصحة على اعتبار أن الصحة حق أساسي للأفراد ما يتطلب التعاون الوثيق مع الإعلام.
من جهته أكد نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر أهمية الشراكة مع مؤسسة لجان العمل كمؤسسة وطنية لها تاريخ ودور فاعل في خدمة الشعب الفلسطيني بالانطلاق من اتفاقية الشراكة بين الطرفين.
وأضاف: واليوم سنسعى لتنفيذ مشروع مشترك حول الإعلام ودوره في التنمية المستدامة كبداية لعمل مستمر.
أما علاء حنتش فتناول في حديثه التقاطعات بين الإعلام والصحة وأهمية العمل على تفعيل قدرات العاملين في الإعلام بالمؤسسات الصحية وكذلك الصحفيين وطلبة الإعلام، عبر توظيف التقنيات الحديثة وصحافة الهاتف النقال ومن هذا المنطلق نسعى لتنفيذ مشروع مشترك بين النقابة ولجان العمل الصحي.
وتطرق بدوره عمر نزال لمجالات عمل مختلفة يمكن للجان العمل الصحي تقديمها لجمهور الصحفيين والصحفيات على شكل خدمات صحية وتوعوية.
وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على صياغة اتفاقية عمل مشترك لتنفيذها على الأرض.
ـــــــــــــــ
م.خ

فليكر