الخميس | 23/05/2019 - 02:09 مساءً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
غزة: نقابة الصحفيين تفتتح ورشة عمل حول العمل الصحفي في ظل القانون الدولي

غزة 27-2-2019- افتتحت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اليوم الأربعاء، ورشة عمل حول العمل الصحفي في ظل القانون الدولي الإنساني بالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان بحضور نائب نقيب الصحفيين د.تحسين الأسطل، ومدير مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان بغزة نيل توين، وعضو الامانة العامة للنقابة رامي الشرافي.
وهدفت الورشة الى تعريف الصحفيين بحقوقهم الإعلامية في ظل القانون الدولي الانساني والقوانين الفلسطينية بموجب المعاهدات الدولية التي التزمت بها دولة فلسطين، وتعزيز قدرات التنفيذ وتطوير أدوات المساءلة، والمعرفة الحقيقية للمصطلحات المنادى به.
وبهذه المناسبة قال د. تحسين الأسطل إنّ النقابة تبذل كافة جهودها من أجل حماية حقوق الصحفيين في توصيل رسالتهم من خلال التواصل مع الاتحاد الدولي للصحفيين مع استمراريتها في البحث عن سبل تمكين الصحافي من الحرية في عملة أثناء التغطية الإعلامية.
وشكر الاسطل مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان بغزة على التعاون مع النقابة في تنفيذ هذه الورشة التدريبية والتي تمول من الامم المتحدة والاتحاد الأوروبي.
وأكد أن دولة فلسطين والرئيس محمود عباس وقعت على الاتفاقات الدولية التي تحترم حقوق الانسان دون تحفظ وكان الرئيس عباس أول رئيس عربي يوقع على وثيقة مبادئ حرية الاعلام وتلتزم بها الحكومة الفلسطينية.
وتطرق الأسطل الى الانتهاكات الاخيرة التي تعرض لها الزملاء الصحفيين في قطاع غزة واعتقال عدد منهم دون مبرر، فضلا عن إصابة عدد كبير من الصحفيين برصاص الاحتلال على السياج الأمني شرق قطاع غزة خلال تغطية مسيرات العودة، موضحا أن هذا اللقاء يهدف إلى تعريف الصحفيين بحقوقهم القانونية.
ودعا إلى مواصلة التعاون بين نقابة الصحفيين الفلسطينيين والأمم المتحدة والمؤسسات التابعة لها من أجل حماية الحريات الإعلامية في فلسطين.
من جهته، قال مدير مكتب حقوق الإنسان في الامم المتحدة نيل توين إنّ فلسطين تعاقدت على سبع اتفاقيات لحقوق الإنسان دون أي تحفظات على أن يتم تطبيقها على أرض الواقع.
وأضاف: "السلطة الموجودة في غزّة لا بد أن تكون منسجمة مع قواعد حرية التعبير والرأي المسؤول المباشر في عمل الصحافة.
وأشار نيل إلى أنّ مكتب الأمم المتحدة لاحظت بعض الاعتداءات على طبيعة المعلومات التي يحاول الصحافيين من الحصول عليها وإيصالها للعالم الخارجي.
وختتم نيل أن هذه الورشة جاءت من مكتب الأمم المتحدة لتمكين الصحفيين من معرفة حقوقهم القانونية وكيف يتم التعامل معها، بالإضافة لتمكن من كتابة تقارير مناسبة ترقى إلى حقوق الإنسان.
وتضمنت الورشة تدريب في القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني من قبل المدربين د. طارق مخيمر وصابر النيرب واختتمت بنقاش جاد حول الحقوق الصحفية في ظل القانون الدولي الإنساني.
ـــــــــــــ
م.خ

فليكر