الاثنين | 10/12/2018 - 07:51 مساءً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
توقيع اتفاقية هامة بين الاتحاد الدولي للصحفيين والنقابة مع الإعلام الرسمي

القدس المحتلة19-11-2018- جرت اليوم في مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون برام الله، مراسم توقيع اتفاقية بين الإعلام الرسمي الفلسطيني ممثلا بالوزير أحمد عساف والاتحاد الدولي للصحفيين ممثلة بالسيد مجاهد يونس ونقابة الصحفيين الفلسطينيين ممثلة بالسيد ناصر أبو بكر، حول سلامة الصحفيين.
وأشار نقيب الصحفيين الفلسطينيين في كلمته بهذه المناسبة إلى أهمية تنفيذ هذه الاتفاقية لاسيما وأن دولة فلسطين ثاني قطر عربي تنضم اليها بعد تونس، مؤكدا على التعاون الدائم بين الاعلام الرسمي الفلسطيني ونقابة الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين.
من جانبه، تحدث النقابي يونس مجاهد نائب رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين عن أهمية انضمام الاعلام الرسمي الفلسطيني الى هذه الاتفاقية كون الصحفيين العاملين في دولة فلسطين يتعرضون لمخاطر يوميا جراء الاحتلال وأدواته القمعية التي لا تحترم العمل الصحفي ولا الصحفيين.
وتعهد مجاهد بإيفاد الخبراء الدوليين لتقديم التدريب والدورات اللازمة للصحفيين العاملين في الاعلام الرسمي.
وبدوره، أكد الوزير أحمد عساف، أن سلامة الصحفي الفلسطيني ، سواء كان يعمل في مؤسسات الاعلام الرسمي أو في اي مؤسسة اعلامية أخرى هي على راس اولوياتنا لان في ذلك مصلحة وطنية بسبب الدور الهام الذي يقوم به هذا الصحفي.
وأشار إلى واقع الشعب الفلسطيني الذي يقاوم المشروع الصهيوني والاحتلال الاسرائيلي مضيفا: إنه في ضوء هذا الواقع فأننا نرى ان حماية الصحفي مهنيا ومعيشيا، اضافة الى حرية الصحافة هي مصلحة وطنية السيد الرئيس والقيادة والحكومة تصر عليها.
وتعهد عساف بتوفير كل الامكانيات اللوجستية والنفسية والصحية اللازمة لطواقم الاعلام الرسمي الفلسطيني خلال عملهم في الميدان.
ـــــــــــــــــــ
م.خ

فليكر