السبت | 16/12/2017 - 09:17 صباحاً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
شركاء
"النقابة" واليونسكو تنفذان تدريبا في السلامة المهنية في رام الله

اختتمت كلية الإعلام بفرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة دورة تدريبية متخصصة في مجال السلامة المهنية للصحافيين، وذلك في إطار علاقة التعاون بين كلية الإعلام ومنظمة (اليونسكو) ونقابة الصحافيين الفلسطينيين والاتحاد الدولي للصحافيين، بمشاركة (19) طالباً ممن يتوقع تخرجهم في العام الدراسي المقبل (2017/2018م).
جاء عقد هذه الدورة التدريبية ضمن  الجهود المهنية نحو اعتماد مساق السلامة المهنية لطلبة الصحافة والإعلام الذي تم إنجازه لاعتماده في الجامعات الفلسطينية، لا سيما أن دولة فلسطين كانت من أولى الدول العربية التي أعلنت التزامها باعتماد هذا المساق والسماح لتدريسه في الجامعات الفلسطينية العامة.
وغطت فعاليات الدورة التدريبية التي استمرت لمدة يومين متتاليين مواضيع التخطيط  للتغطية الإعلامية وتقييم المخاطر، والسلامة الشخصية وسلامة السفر، إضافة إلى أهمية الوعي القانوني وتقييم الإصابات والإنعاش القلبي الرئوي والتعامل مع الإصابات بما فيها النزف والكسور وسلامة الصحافيين الاستقصائيين، وسط تفاعل غير مسبوق من قبل الطلبة المشاركين الذين عبروا عن رضاهم لطبيعة المعلومات والمهارات التي اكتسبوها أثناء الدورة التدريبية.
وأشاد القائم بأعمال عميد كلية الإعلام بجامعة القدس المفتوحة د. شادي أبو عياش بهذه الجهود المهنية لتطوير قدرات طلبة الصحافة والإعلام في مجالات السلامة المهنية، مؤكداً أن هناك اتصالات ولقاءات عقدت بين إدارة الكلية ومنظمة (اليونسكو) لتطوير العلاقة المهنية بما يسهم في تعظيم الفوائد لطلبة الصحافة والإعلام في الجامعة على مستويات عدة، أهمها موضوع سلامة الصحافيين.
وأثنى منسق برنامج السلامة المهنية في نقابة الصحافيين الفلسطينيين، منتصر حمدان، على جهود إدارة جامعة القدس المفتوحة وكلية الإعلام والمؤسسات الشريكة لإنجاح فعاليات الدورة التدريبية، مشيراً إلى أن هذه الدورة تأتي في إطار تطوير قدرات طلبة الصحافة والإعلام في مجالات السلامة المهنية حتى يكونوا قادرين على التعامل المهني بعد تخرجهم وانخراطهم في العمل الصحفي الميداني.
شارك في تدريب الطلبة المدربان اللذان اعتمدهما الاتحاد الدولي للصحافيين: ريم الجمرا، ومنتصر حمدان، وذلك في إطار هذا البرنامج الذي ينفّذ في (8) جامعات فلسطينية. ويحتمل أن يختتم البرنامج بحفل تخريج جماعي للطلبة المشاركين منتصف الشهر المقبل المتوقع أن يصل عددهم إلى (180) طالباً وطالبة، إضافة إلى أساتذة ومحاضرين من كليات الإعلام والصحافة.

فليكر