الخميس | 23/11/2017 - 01:37 صباحاً
SATSUNMONTUEWEDTHUFRI
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
شركاء
لقاء حواري في نقابة الصحفيين بغزة حول وعد بلفور

غزة- ثمن مشاركون في لقاء حول "وعد بلفور والإعلام الفلسطيني"، الخطوات التي يقوم بها الرئيس محمود عباس والدبلوماسية الفلسطينية، للضغط على الحكومة البريطانية للاعتذار عن جريمة وعد بلفور المشؤوم، وطالبوا بضرورة مساندة الدبلوماسية الفلسطينية في هذه الخطوات من خلال تشكيل جماعات ضغط توضح الكارثة التي تسبب الوعد المشؤوم.

جاء ذلك خلال اللقاء الحواري الذي نظمته نقابة الصحفيين الفلسطينيين في مقرها بمدينة غزة، اليوم الثلاثاء، بحضور عدد من الإعلاميين والكتاب.

وطالب المشاركون بتشكيل لجنة فلسطينية تضم نخبة من الكتاب والإعلاميين والحقوقيين، لمخاطبة وسائل الإعلام الأجنبية، وتسليط الضوء على تداعيات وتبعات وعد بلفور الكارثية على الشعب الفلسطيني.

واكد نائب نقيب الصحفيين تحسين الأسطل، على ضرورة المشاركة في كافة الفعاليات والنشاطات التي تنظم بهذه المناسبة، والبحث في خطوات ونشاطات إضافية لتسليط الضوء على هذه الجريمة، وخاصة على الصعيد الإعلامي.

وشدد على مساندة الخطوات التي يقوم بها الرئيس والقيادة الفلسطينية في الضغط على الحكومة البريطانية للاعتذار عن هذه الجريمة وليس الاحتفال بها.

وطالب المشاركون بضرورة تناول موضوع وعد بلفور في وسائل الإعلام الفلسطينية، والإعلام الجديد، بشكل متواصل على مدار العام من خلال فعاليات وبرامج وتحقيقات وأفلام وثائقية.

ودعوا نقابة الصحفيين للتواصل مع الاتحاد الدولي للصحفيين، وتنظيم حملات في وسائل الإعلام الأجنبية، للضغط على الحكومة البريطانية لتحمل مسؤولياتها التاريخية والاعتذار للشعب الفلسطيني وتعويضه، وإلغاء الاحتفال المقرر بالذكرى المئوية لوعد بلفور.

عن وفا

فليكر